القدّاس لراحة نفس الممرّضة هند راضي وسائق الباص ربيع خنيصر

Fri, 20 May 2022
Posted in Administration

ما يميّز مدرسة مار يوسف روح العائلة، هذه الروح التي بها ترتقي سلّم التميّز، وفي ارتقائها الدرجات هذه، لا تنسى من سندها فكان القيمة المضافة لرسالتها. أتت اليوم بإدارتها ومعلّميها وسائقي الباص، ترفع الشكر والصلاة على نيّة الممرضة هند راضي، التي أفنت سنوات أربعين من عمرها تداوي وتبلسم الجراح، بأمومة فيّاضة وأمانة عاشتها مسؤوليّة حتّى الرمق الأخير، ومعها رفعت الصلاة على نيّة خرّيج المدرسة سائق الباص الخلوق ربيع خنيصر، العين الساهرة المحبّة والأمينة على أرواح طلاّبنا، بحضور أهل الفقيدَيْن، حيث كانت كلمة لرئيس المدرسة المونسينيور شادي بو حبيب في القدّاس الذي شارك فيه مع الخوري شارل أسطا  وترأّسه الخوري جول يوسف جاء فيها، إنّ احتفالنا وإن ارتدى مسحة حزن بغياب من فقدناهم، إنّما وفي زمن القيامة يحمل لنا كلّ الفرح والطمأنينة ليرسّخ فينا حقيقة حضور الربّ الأبدي في وسطنا ويؤكّد لنا بأنّ أحبّاءنا الذين نثمّن خدمتهم وتفانيهم وتضحياتهم في سبيل رفعة المدرسة هم إلى الأبد أحياء في قلب الله يتابعون من علُ السهر علينا، وحضورهم بات أقوى من ذي قبل، وما الذبيحة الإلهيّة سوى مكان اللقيا معهم بالجوهر إلى أن نلتقي وجهًا لوجه عندما تحين الساعة. وفي ختام القدّاس كانت هديّة تذكاريّة بِاسم زملائه في قطاع النقل عبارة عن صورة للقديّس شربل سلّمت إلى عائلة المرحوم ربيع خنيصر

IMG_5064.jpg
426 KB
View
IMG_5067.jpg
412 KB
View
IMG_5068.jpg
416 KB
View
IMG_5069.jpg
424 KB
View
IMG_5070.jpg
414 KB
View
IMG_5071.jpg
404 KB
View
IMG_5072.jpg
397 KB
View
IMG_5074.jpg
400 KB
View
IMG_5075.jpg
393 KB
View
IMG_5076.jpg
404 KB
View
IMG_5077.jpg
369 KB
View
IMG_5078.jpg
431 KB
View
IMG_5079.jpg
393 KB
View
IMG_5081.jpg
434 KB
View
IMG_5082.jpg
404 KB
View
IMG_5084.jpg
433 KB
View
IMG_5089.jpg
305 KB
View
IMG_5090.jpg
388 KB
View
IMG_5091.jpg
404 KB
View
IMG_5094.jpg
404 KB
View
IMG_5095.jpg
409 KB
View
IMG_5096.jpg
415 KB
View
IMG_5097.jpg
421 KB
View
IMG_5098.jpg
402 KB
View
IMG_5100.jpg
387 KB
View
IMG_5103.jpg
418 KB
View
IMG_5104.jpg
407 KB
View
IMG_5106.jpg
470 KB
View
IMG_5109.jpg
408 KB
View
IMG_5114.jpg
420 KB
View
IMG_5115.jpg
398 KB
View

Name
Title
Comment